آخر الأخبار
في خطوة فريدة من نوعها في المنطقة دبي للرافعات تنشىء مرافق خاصة للتخزين والتجميع للتسليم خلال 4 أسابيع فقط "الإمارات لأنظمة المباني" تنفذ مشاريع بقيمة 132 مليون الدرهم في النصف الأول 2015 الإمارات لأنظمة المباني الحديدية توقع مذكرة تفاهم مع شركة أمريكية لتوفير تقنية الدعائم المقيِّدة الالتواء الأولى من نوعها في المنطقة

دبي للإستثمار ش.م.ع.

تعدّ دبي للإستثمار إحدى الشركات الإستثمارية الرائدة المدرجة في سوق دبي المالي، ويبلغ عدد المساهمين فيها أكثر من 19800 مساهم، بينما يبلغ رأسمالها المدفوع 4 مليار درهم إماراتي. منذ تأسيسها في العام 1995، شهدت الشركة نمواً كبيراً، وشملت استثماراتها العديد من الأعمال ضمن قطاعات رئيسية هي: تطوير وإدارة العقارات، الصناعات المتنوعة، والإستثمارات المالية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

ولقد تخطّت شركة دبي للاستثمار القواعد التقليدية، منذ إنشائها،‏ وقدّمت للأسواق تقنيات جديدة ومبتكرة، كما أسست نماذج أعمال رائدة، ووضعت استراتيجيات استثمار ومفاهيم مبتكرة وفريدة من نوعها، ضمن محفظتها التي تضم الكثير من القطاعات وتستهدف مختلف الأسواق حول العالم.

وتضم محفظة أعمال دبي للاستثمار حالياً أكثر من 40 شركة تابعة ومشروعاً مشتركاً ضمن مجموعة واسعة من القطاعات، وتواصل سعيها إلى استكشاف فرص الاستثمار في قطاعات جديدة محلياً ودولياً، في إطار استراتيجية التوسع التي تنتهجها.


رسالتنا

المساهمة في نمو الاقتصاد الوطني، من خلال تطوير القطاع الصناعي وبناء شراكات استراتيجية في مختلف القطاعات، من أجل تحقيق عوائد مجزية ونمو مستدام.

رؤيتنا

أن نكون الشريك المفضل في قطاع الأعمال، من خلال توفير فرص نمو لا تضاهى.

قيمنا

> الشراكة  > المسؤولية  > الالتزام


دبي للإستثمار الصناعي

دبي للإستثمار الصناعي هي شركة مملوكة بالكامل لدبي للإستثمار ش.م.ع. تستهدف الإستثمار في المشاريع الصناعية القائمة والجديدة وتلتزم تعزيز التنمية الصناعية في الأسواق المحلية والإقليمية، من خلال السعي إلى شراكات في القطاع الصناعي ضمن اختصاصاتها المتنوعة، كما تقوم استراتيجيتها على دعم الشركات القائمة، لتعزيز إنتاجيتها، وعلى الإستثمار في المشاريع الصناعية الجديدة.

 

على مدى العقد الماضي، حققت دبي للإستثمار الصناعي حضوراً واسعاً في مجالات متنوعة شملت منتجات الإنارة والمعدات ومواد البناء ولوازم الإنشاءات، بالإضافة إلى منتجات الأغذية والصيدلة وتكنولوجيا المعلومات والتعليم والرعاية الصحية وغيرها.

كلمة المدير العام

قطعت دبي للإستثمار الصناعي شوطاً كبيراً من النجاح منذ تأسيسها في العام 2005، وعززت نموها من خلال رؤيتها الحكيمة لمستقبلٍ مستدام يغذيه التنوع في محفظة الأعمال عبر قطاعات جديدة ومختلفة.

 

لقد أعطى نجاح دبي للإستثمار الصناعي دفعة قوية ليس فقط لمكانة "دبي للإستثمار"، كشركة متنوعة وعالمية المستوى، بل أيضاً لمسيرة دبي والإمارات، حيث ساهم في دعم رؤيتها الاستراتيجية لتصبح الوجهة المفضلة للإنتاج الصناعي ولتوسيع قاعدة الإستثمارات.

 

حالياً، تقف دبي للإستثمار الصناعي على مشارف نمو كبير، مع خططها لدخول قطاعات وأسواق جديدة تستهدف منها تحقيق نمو طويل الأمد، وتوجيه بوصلة الإستثمارات الى قطاعات تنموية حقيقية، اليوم وفي المستقبل.

 

وتواصل الشركة خطط انتشارها وتوسعها عبر الإمارات والمنطقة، من خلال استحداث فرص استثمارية وتبادل الخبرات ورصد شراكات استراتيجية وتعزيز مستوى تنافسيتها وفتح آفاق جديدة للنمو.

 

لا شك في أن السنوات المقبلة ستشهد تغييراً جوهرياً في عالم الصناعة والإستثمار المستدام، وسيكون  لشركة دبي للإستثمار الصناعي دور أكبر في هذا المسار.

 

محمد سعيد الرقباني

مدير عام دبي للإستثمار الصناعي

استراتيجية الإستثمار

تسعى شركة دبي للإستثمار الصناعي إلى بناء شراكات استراتيجية عبر قطاعات مختلفة، كما تتطلع إلى توسيع عملياتها لتسهم بشكل أكبر في تنمية قطاع الصناعة وتعزيز التنوع الاقتصادي. وتحرص الشركة على تحمّل مسؤوليتها تجاه الشركات القائمة والمشاريع الجديدة.

 

خبرة دبي للإستثمار الصناعي وريادتها تتيحان لشركائها تعزيز تنافسيتهم وجذب الموارد اللازمة وصقل مهاراتهم لتتلاءم مع خططها في التطوير والتوسع. كما تقدم دبي للإستثمار الصناعي للشركات التابعة لها فرص الاستفادة من شبكة علاقات واسعة وتبادل المعارف والقدرة على بناء علاقات متكاملة مع شركات أخرى ضمن المجموعة، لتكون قادرة على المنافسة والتفوق في قطاعها.

 

خلال العقد الماضي، كان لشركة دبي للإستثمار الصناعي دور هام تمثل بالتالي:

 

  1. إرساء دعائم التنوع الاقتصادي من خلال الإستثمار في قطاعات مختلفة
  2. دعم النمو الصناعي
  3. المساهمة في نمو إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد الوطني 

 

وحرصت دبي للإستثمار الصناعي على الاستفادة من التطور التكنولوجي ودمج أحدث الابتكارات في منشآتها وصناعاتها وعملياتها اليومية، ما أكسبها خبرة عالمية وقدرة على تطوير منتجاتها الصناعية إلى مستويات عالية من الجودة والكفاءة.